شاهد تقرير "الحرة"

يقول مراقبون إن العلاقات السودانية المصرية لم تشهد تدهورا في تاريخها الطويل أكثر مما هي عليه الآن.

ويعزو المراقبون سبب التوتر في العلاقات بين البلدين إلى المواقف حيال ملفات قضية حلايب وسد النهضة الأثيوبي وحظر السودان للمنتجات الزراعية المصرية وغيرها.

وتنعقد على وقع هذه الخلافات اجتماعات للجنة التشاور السياسي السودانية المصرية في الخرطوم، في مسعى لإيجاد مخرج دبلوماسي للأزمة.