يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير الثلاثاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في سوتشي على ساحل البحر الأسود في زيارتها الأولى إلى روسيا منذ 2015، لاستئناف الحوار بين برلين وموسكو.

وفيما دعمت ميركل بثبات العقوبات الأوروبية على موسكو بسبب ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية ودورها في النزاع في الشرق الأوكراني، تعتبر المستشارة محاورة أساسية لبوتين في الملف الأوكراني.

وهذه الزيارة الأولى لميركل إلى روسيا منذ زيارتها الخاطفة إلى موسكو في 10 أيار/مايو 2015 في أوج التوتر بين روسيا والغربيين بسبب النزاع الأوكراني.