قتل 43 عاملا إيرانيا في كارثة منجم آزاد شهر التي وقعت الأربعاء الماضي، كما أفاد به التلفزيون الرسمي الثلاثاء.

وواجه الرئيس الإيراني حسن روحاني احتجاجات غاضبة من عائلات الضحايا عند تفقده موقع المنجم الأحد.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن بعض عمال المنجم الذي تملكه شركة خاصة، لم يحصلوا على رواتبهم منذ عدة أشهر.