حذر خبراء في الأمن الالكتروني بالولايات المتحدة وأوروبا من أن الفيروس المعروف باسم واناكراي قد يسبب دمارا جديدا الاثنين حول العالم عندما يعود الموظفون للعمل.

ونجت كل من أستراليا ونيوزلندا إلى حد كبير من هجمات الفيروس الذي أصاب آلافا من أجهزة الحاسوب في شتى أنحاء العالم، معطلا العمل في مستشفيات ومتاجر ومدارس.

وقال وزير الأمن الإلكتروني الأسترالي دان تيهان الاثنين إن ثلاث شركات فقط أصيبت بالفيروس، بينما لم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بالفيروس في نيوزلندا. 

وفيروس واناكراي الذي أدى إلي تعطيل أكثر من 200 ألف جهاز حاسوب في أكثر من 150 دولة، انتشر بعد ساعات من يوم الجمعة بالتوقيت الأسترالي معطلا البيانات ومطالبا بدفع ما يتراوح بين 300 و600 دولار لإعادة الدخول إلى أجهزة الحاسوب.