أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعمه للمعارضة السورية الثلاثاء في اجتماع مع قيادي سوري معارض بعد يوم من اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وجاء الاجتماع الذي لم يعلن عنه من قبل مع رياض حجاب ووفد من الهيئة العليا للمفاوضات ومقرها الرياض والتي تضم ساسة وجماعات مسلحة في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الفرنسي لمراجعة سياسة بلاده تجاه النزاع المشتعل في سورية منذ ست سنوات.