انتحر جندي إيراني بعد قتل ثلاثة من زملائه وإصابة ستة آخرين بإحدى الثكنات في بلدة آبيك شمال غرب طهران، حسبما أفادت به وسائل إعلام محلية.

وقال حاكم البلدة علي رضا رحماني إنه "يجري التحقيق في الدافع وراء هذا الحادث المفجع ولا يمكننا التحدث عنه الآن قبل التحقيقات".

ووقع الهجوم بعدما عارض ضباط طلبا للمهاجم بنقله إلى مسقط رأسه.