قال وزير الأمن في مالي الجنرال سالف تراوري الأحد إن القوات المالية والفرنسية اعتقلت مساعدا لإمام أعلنت حركته المتشددة المسؤولية عن عشرات الهجمات ضد أهداف غربية وأخرى في مالي.

ويقود جبهة تحرير ماسينا المتمركزة في منطقة موبتي بوسط مالي رجل الدين أمادو كوفا الذي دعا أتباعه إلى حمل السلاح وإعادة بناء إمبراطورية ماسينا التاريخية.

وقال تراوري للصحافيين "أؤكد أن الإرهابي الحسين أج أصالة المسؤول عن الإمداد والتموين... في الجماعة التي يقودها أمادو كوفا اعتقل في الثامن من يوليو في عملية مشتركة مع عملية برخان العسكرية في منطقة تمبكتو".