تبدأ المعارضة في فنزويلا إضرابا عاما لمدة يومين اعتبارا من الأربعاء في مسعى للضغط على الرئيس نيكولاس مادورو للتخلي عن تنظيم انتخابات جمعية تأسيسية في مطلع الأسبوع، يقول منتقدوه إنها سترسخ حكم الفرد في البلاد.

وقال المشرع المعارض والناشط خوان ريكويسنس "سنصيب الحياة بالشلل في هذا البلد.. أظهرنا لنيكولاس مادورو وجماعته عدم وجود أي حب لهم في أي مكان في فنزويلا أو العالم".

وترى المعارضة أن الجمعية التأسيسية التي يريد مادورو تشكيلها تهدف بوضوح إلى إبقائه في السلطة.