سعودية ترفع علامة النصر في ملعب الملك فهد
سعودية ترفع علامة النصر في ملعب الملك فهد

احتشدت مئات من النساء في ملعب رياضي للمرة الأولى للاحتفال السبت باليوم الوطني في السعودية حيث نظمت عروض تضمنت حفلات موسيقية مع رقص شعبي وألعاب النارية.

وتمنع المملكة الخليجية النساء عادة من دخول الملاعب الرياضية من خلال قواعد صارمة تتعلق بعدم الاختلاط في الأماكن العامة.

وسمح للنساء بالدخول إلى الملعب، المخصص أصلا للذكور فقط والذي يحتضن مباريات في كرة القدم، مع أسرهن وجلسن بشكل منفصل عن العازبين لمشاهدة مسرحية حول تاريخ السعودية.

عائلات سعودية تصل إلى الملعب

​​

جانب من الحضور

​​وقالت أم عبد الرحمن، من مدينة تبوك (شمال غرب) لوكالة الصحافة الفرنسية "نأمل في المستقبل أن لا تكون هناك قيود على دخولنا إلى الملعب".

وأضافت "منذ سنوات عديدة كنت أتمنى أن تمنح المرأة نفس الحقوق التي يتمتع بها الرجل".

وقالت سلطانة التي تبلغ من العمر 25 عاما لـ"رويترز" لدى دخولها الملعب مع صديقاتها "هذه أول مرة أتواجد فيها في الاستاد وأشعر أكثر بأنني مواطنة سعودية. الآن أستطيع الذهاب إلى أي مكان في بلدي".

سعوديات وسعوديون في الملعب

وبموجب نظام الولاية في المملكة، يجب أن يمنح أحد أفراد الأسرة الذكور، وهو عادة الأب أو الزوج أو الأخ أو الابن، الإذن بدراسة المرأة والسفر والأنشطة الأخرى.

تطغى الإضاءة باللون الأخضر في المكان

 

تتوقع الهيئة العامة للترفيه، وهي الجهة الحكومية المعنية بتنظيم احتفالات اليوم الوطني، حضور نحو 1.5 مليون سعودي الاحتفالات في 17 مدينة عبر أنحاء البلاد لمدة أربعة أيام.

وكانت هيئة الترفيه الحكومية وجهت سؤالا عبر حسابها على "تويتر" لهيئة الرياضة الحكومية عن إمكانية حضور العائلات احتفال اليوم الوطني.

​​​​وأطلق هذا البلد الخليجي "رؤية 2030" لجلب ما يصل إلى ربع المبلغ الذي ينفقه السعوديون في الخارج حاليا ويقدر بنحو 20 مليار دولار. واعتاد السعوديون على السفر للخارج لحضور عروض وزيارة مراكز تنزه في دبي وغيرها.

 

​​المصدر: وكالات

الطفلة ميار في لقطة من الفيديو المتداول
الطفلة ميار في لقطة من الفيديو المتداول

أثار انتشار مقطع فيديو لطفلة سعودية في الصف الخامس الابتدائي تشكو من تهديدها بالطرد من المدرسة بحجة أنها "مشهورة"، جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي في المملكة.

وحصل المقطع رغم عدم تأكيد الواقعة أو تحديد مكانها، على مشاهدات واسعة عبر هاشتاغ انتشر على تويتر باسم "مدرسة توقف طالبة لأنها ممثلة".

وسبق للطفلة التي تدعى "ميار" أن ظهرت في مقاطع فيديو تمثيلية على موقع يوتيوب قبل بضعة أشهر.

وتظهر "ميار" في تسجيل الفيديو وهي تقول إن مديرة مدرستها أنذرتها بالفصل إن لم تنتقل إلى مدرسة أخرى "لأنها مشهورة" وتساءلت عبر التسجيل عن السبب الذي دفع المديرة إلى الحديث معها بدلا من والديها، وقالت "هل هناك قانون يمنعني من ممارسة هوايتي؟".

​​ودفع انتشار مقطع الفيديو وزارة التربية السعودية الأربعاء إلى التعقيب على لسان الناطق الرسمي باسمها مبارك العصيمي في تصريحات لصحف محلية أكد فيها أن الوزارة ستتأكد من حديث الطفلة، وبعد ذلك سيكون لها رد بهذا الشأن.

وأضاف العصيمي أن "المدرسة يجب أن تحتوي المواهب وترعاها".

وتفاعل ناشطون سعوديون مع الواقعة على وسائل التواصل الاجتماعي، ورأى بعضهم أن المديرة تجاوزت صلاحياتها، وأن المدارس يجب أن تحرص على تشجيع الموهوبين.

​​

​​

​​المصدر: وسائل إعلام سعودية/ وسائل التواصل الاجتماعي