عدوى كورونا تنتقل بواسطة أشخاص لم يزوروا الصين
عدوى كورونا تنتقل بواسطة أشخاص لم يزوروا الصين

حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس من أنّ وتيرة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ خارج الصين قد تتسارع بسبب انتقال العدوى بواسطة أشخاص لم يسافروا قط إلى هذا البلد.

وقال المسؤول الأممي في تغريدة على تويتر: "هناك حالات مثيرة للقلق لانتشار الفيروس بواسطة أشخاص لم يسبق لهم أن سافروا إلى الصين"، مضيفاً أنّ "اكتشاف عدد صغير من الحالات قد يشير إلى انتقال للعدوى على نطاق أوسع في بلدان أخرى".

وعلى الرّغم من أنّ وتيرة انتشار الوباء خارج الصين تبدو بطيئة إلى حدّ ما، إلا أنّ المدير العام لمنظمة الصحة العالمية حذّر من أنّ هذه الوتيرة يمكن أن تتسارع.

وقال إنّ "هدفنا لا يزال احتواء الفيروس، لكن يجب على جميع البلدان استخدام الفرصة التي أوجدتها استراتيجية الاحتواء للاستعداد لاحتمال وصول الفيروس".

وكانت السلطات الصينية أعلنت أن ما مجموعه 3281 مريضا مصابا بفيروس كورونا الجديد، خرج من المستشفيات بعد تعافيهم حتى نهاية يوم الأحد. وقالت اللجنة الصينية للصحة، في تقريرها اليومي ان 632 شخصا غادروا المستشفيات نهاية يوم الأحد بعد تعافيهم، بمن فيهم 356 شخصا في مقاطعة هوبي.

وأعلنت بكين الإثنين أنّ فيروس كورونا المستجدّ حصد حتى اليوم أرواح 908 أشخاص في الصين القارية، بينما تخطّى عدد المصابين بالوباء 40 ألف شخص.

وخارج الصين القارية سجّلت حتى اليوم حالتا وفاة فقط بالفيروس، إحداهما في هونغ كونغ والأخرى في الفيليبين، في حين زاد عدد المصابين عن 350 شخصاً يتوزّعون على حوالي 30 دولة.