جنود من نظام الأسد يدمرون قبور في حلب
جنود من نظام الأسد يدمرون قبور في حلب

عاود النظام السوري انتهاك حرمات القبور مرة أخرى في مدينة حلب، بعد أيام من قيام جنوده بالعبث بمقابر مدينة إدلب.

ويظهر فيديو تداوله مغردون، جنود الأسد منهمكين في تدمير القبور في مدينة حلب السورية، بعد ساعات من إعلان النظام سيطرته الكاملة على المدينة.

ونشرت الباحثة الإسرائيلية المتخصصة في الشأن السوري، إليزابث تسوركوف، الفيديو معلقة عليه "نابشو القبور التابعون للأسد يتقدمون بفضل الطيران الروسي نحو جيوب المتمردين".

وكان مغردون قد أشاروا إلى أن الفيديو التقط في مدينة حيان في شمال محافظة حلب في سوريا.

ومنذ أيام، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات فيديو تظهر عناصر من جيش النظام السوري وهم يعتدون على قبر شخص يدعى مهنا عماد الدين، وذلك بدافع انتقامي على ما يبدو، حيث صاح أحدهم هكذا أصبح "قبر مهنا".

وقام المعتدون بكسر شاهدة القبر وإزالتها، قبل أن يبدأ أحدهم بحفر القبر لـ"نبش عظام" الميت حسبما سمع في كلامهم، انتقاما لشخص يدعى أبو كمال على صلة بعناصر جيش النظام السوري.

وجرت الحادثة في مقبرة خان السبل في إدلب بعد التقدم الذي حققه عناصر النظام السوري مدعومين بميليشيات إيرانية وقوات روسية على الأرض وفي الجو.