بلغ عدد الوفيات من فيروس كورونا المستجد أكثر من 1900 وفاة
بلغ عدد الوفيات من فيروس كورونا المستجد أكثر من 1900 وفاة

أعلنت روسيا الثلاثاء عزمها على منع دخول المواطنين الصينيين إلى أراضيها اعتبارا من الخميس، في إجراء جديد يهدف إلى وقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن تاتيانا غوليكوفا نائبة رئيس الوزراء المكلفة الشؤون الصحية، قولها إن "دخول الرعايا الصينيين عبر الحدود الحكومية الروسية سيعلق اعتبارا من 20 فبراير لرحلات العمل والرحلات الخاصة والتعليم والسياحة".

وأوضحت غوليكوفا التي تترأس أيضا مجموعة عمل مكلفة مكافحة فيروس كورونا، أن هذا القرار اتخذ "بسبب تفاقم الوباء في الصين واستمرار وصول المواطنين الصينيين إلى الأراضي الروسية".

وعدد كبير من الصينيين موجودون في روسيا سواء للسياحة أو الدراسة أو العمل، ويتم استخدام المطارات الروسية في شكل كثيف كنقطة ترانزيت بين الصين وأوروبا.

واتخذت السلطات الروسية تدابير مشددة جدا لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أسفر حتى الآن عن وفاة نحو 1900 شخص في العالم.

وأمرت موسكو خصوصا بإغلاق حوالي 4250 كيلو مترا من حدودها مع الصين وقطع طرق السكك الحديد والحد من عدد الرحلات الجوية إلى مدن صينية.

ولم يعد لدى روسيا رسميا إصابات بالفيروس بعدما خرج مواطنان صينيان من مستشفياتها الأسبوع الفائت. وأفاد أطباء روس أن إصابتهما كانت محدودة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من المبالغة في اتخاذ الإجراءات لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، في وقت قاربت فيه حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الصين الثلاثاء 1900 شخص.

وارتفع بموازاة ذلك عدد الإصابات في الصين القارية إلى 72 ألفا و300 شخص، وإلى 900 في نحو 30 دولة أخرى في العالم.