طائرة شركة الاتحاد من نوع  A380 أثناء محاربتها الرياح الشديدة من أجل الهبوط بسلام
طائرة شركة الاتحاد من نوع A380 أثناء محاربتها الرياح الشديدة من أجل الهبوط بسلام

كان ركاب طائرة شركة الاتحاد من نوع A380 على موعد مع لحظات تخطف الأنفاس، إذ تصادف وقت وصولهم مع هبوب عاصفة في لندن.

كانت الرياح التي تسببت بها عاصفة "دينيس" شديدة للغاية، وصلت سرعتها إلى 91 ميلا في الساعة، ما جعل قائد الطائرة يبذل جهودا كبيرة لمقاومة الرياح والسيطرة على الطائرة أثناء الهبوط، رغم أنها من أكبر الطائرات حجما.

وعانت بعض الطائرات أثناء الهبوط، وتم إلغاء لمئات الرحلات الجوية لأسباب تتعلق بالسلامة، ما أثر على 25 ألف مسافر في مطارات المملكة المتحدة الثلاثاء.

وأظهرت لقطات فيديو الطائرة وهي تكافح من أجل الهبوط بسلام في ظل رياح عاتية، فتضطر للهبوط جانبيا كأنها طائرة مروحية.

وواجهت بريطانيا اضطرابات واسعة في حركة النقل البري أيضا الاثنين، نتيجة فيضانات أغرقت مناطق عدة في البلاد، بعدما حلت عليها العاصفة دينيس في عطلة نهاية الأسبوع مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح قوية.

وبعد مرور العاصفة، وهي الثانية خلال أسبوع، لا تزال مئات الإنذارات من فيضانات، قائمة في مناطق عدة في البلاد لاسيما ثلاثة إنذارات "خطيرة" في غرب إنكلترا، بحسب وكالة البيئة البريطانية.

وسجلت إنكلترا رقما قياسيا لـ"أكبر عدد من الإنذارات والتحذيرات من الفيضانات، لم تشهد البلاد مثله سابقا"، على ما أوردت وكالة البيئة.