مقتدى الصدر على متن طائرته الخاصة (الصورة من مواقع التواصل الاجتماعي)
مقتدى الصدر على متن طائرته الخاصة (الصورة من مواقع التواصل الاجتماعي)

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر سافر إلى لبنان بعد ظهور فيروس كورونا في مدينة قم الإيرانية التي يقيم فيها.

الخبر تم تداوله على نطاق واسع مع استدلال بصورة للصدر على متن طائرة قيل إنها طائرته الخاصة.

لكن من الواضح أن الخبر ليس له أي أساس من الصحة، فصورة الصدر على متن الطائرة والتي تم الاستشهاد بها تعود لسنة 2016 وليست حديثة كما تم تداوله.

مقتدى الصدر

ومقتدى الصدر من الشخصيات التي تعتبر أحد أذرع إيران للتدخل في الشؤون الداخلية للعراق.

ويرفض عراقيون من الذين خرجوا إلى الشوارع للمطالبة بتغيير النظام منذ أكتوبر الماضي أي تدخل للصدر في الحياة السياسية وهو ما أظهرته فيديوهات من داخل المظاهرات.