في عام 1993، اختفى التاج النادر من كنيسة في ظروف غامضة. AFP PHOTO / ETHIOPIA PRIME MINISTER OFFICE
في عام 1993، اختفى التاج النادر من كنيسة في ظروف غامضة. AFP PHOTO / ETHIOPIA PRIME MINISTER OFFICE

أعلنت رئاسة الوزراء الإثيوبية، الخميس، استعادة السلطات في البلاد تاجا أثريا، كان قد سرق من كنيسة في شمالي البلاد قبل مدة تقارب الثلاثة عقود.

AFP PHOTO / ETHIOPIA PRIME MINISTER OFFICE

وفي تغريدة على تويتر، قال مكتب رئيس الوزراء، آبي أحمد علي، إنه استقبل وزيرة التجارة الخارجية والتعاون التنموي الهولندية، سيغريد كاغ، التي قدمت إلى إثيوبيا لتسليم التاج إلى السلطات، بعد العثور عليه في هولندا في أكتوبر 2019.

وفي عام 1993، اختفى التاج النادر من كنيسة الثالوث المقدس في شيلكوت، في ظروف غامضة، ولم يظهر له أثر قبل العثور عليه بحقيبة سفر في هولندا.

ويعود تاريخ التاج الكنسي إلى القرن الثامن عشر، ويعتقد أنه مصنوع من البرونز، وهو واحد من 20 فقط من نوعه ويصور عقيدة الثالوث المسيحية إضافة لتلاميذ المسيح.

وقالت وكالة "فانا" للأنباء المرتبطة بالدولة، إن لاجئا إثيوبيا يدعى سيراك أصفاو عثر على التاج مخبأ في حقيبة تعود إلى شخص جاء لزيارته في شقته في روتردام بهولندا.

وأدرك أن التاج مسروق، لكنه احتفظ بهذا الاكتشاف سرا لحين تأكده من إمكانية إعادته لإثيوبيا بأمان.

وقال آبي أحمد في تغريدة "اليوم تتسلم إثيوبيا تاجا ثمينا سرق منذ عدة سنوات ونقل إلى هولندا. أعبر عن امتناني لسيراك أصفاو وللحكومة الهولندية لتسهيل عودته".

وقالت الوزيرة الهولندية في تغريدة على تويتر إنها بمنتهى السعادة لإعادة التاج إلى موطنه مرة أخرى.