السيدة التونسية قالت إنها زوجة قصي خولي
السيدة التونسية قالت إنها زوجة قصي خولي | Source: Courtesy Photo

أثار مقطع فيديو لسيدة تونسية تدعى مديحة الحمداني، تزعم فيه أنها زوجة الممثل السوري قصي خولي، سيلا من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيديو الذي سجلته السيدة التونسية داخل سيارتها في الولايات المتحدة الأميركية حيث تعيش، قالت فيه إنها تعرضت لحملة شرسة لتشويه سمعتها عبر المنصات الاجتماعية.

وقالت في الصدد "عيب عليكم، تتحدثون عني وعن ابني وأنتم لا تعرفوني، عيب عليكم تسيئون لابني طفل صغير حرام".

مديحة الحمداني هددت بـ"فضح" خولي إذا ما أعاد التصريح بأنه "أب مثالي" كما قال خلال آخر لقاء تلفزيوني له.

وكشفت قائلة "عيب عليك قصي أنت الذي وضعتنا عرضة لهذه الانتهاكات" ثم تابعت "أنت تعرف شو عملت فينا من القهر والظلم".

الحمداني قالت إنها وطفلها عانيا من ممارسات زوجها بالبيت، رغم كونها "محترمة وعملت في كبرى الشركات" على حد تعبيرها.

السيدة حاولت من خلال الفيديو الذي تحدثت فيه قرابة سبع دقائق التأكيد على أنها "بنت ناس" كما وصفت وأنها تعرفت على الممثل السوري المعروف سنة 2014 "في إطار عملها" وليس كما يتصور البعض.

وخلال الفيديو قالت الحمداني إن ما قاله قصي خولي من حقائق خال من الصحة، ولا يمت بحقيقة علاقته بها وبابنها.

وكان قصي خولي قال في مقابلة تلفزيونية إنه أب مثالي يقوم بغسل ابنه مرتين في اليوم، ومهتم بعائلته.

الحمداني ردت على ذلك بالقول "لم أتحدث لمدة سنة كاملة ولم أرد على من اتهمني وظلم ابني، لكن بعد الذي شاهدته في البرنامج قررت عدم السكوت والظهور والتحدث عن الظلم والقهر الذي أعيشه بسببك" في إشارة إلى الممثل السوري.

يذكر أن قصي خولي تحدث خلال برنامج تلفزيوني لأول مرة عن ابنه الذي يبلغ من العمر سنة ونصف وأنه "يشارك زوجته في رعايته".