ارتداء الكمامات في شوزارع شانغهاي خوفا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد- 19 فبراير 2020
ارتداء الكمامات في شوزارع شانغهاي خوفا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد- 19 فبراير 2020

قال مسؤولون أميركيون إن حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مرتبطة بروسيا شنت حملات "مضللة" بشأن فيروس كورنا المستجد من شأنها "تعطيل" الجهود العالمية لمحارية الفيروس المتفشي.

وقال المسؤولون الذين تحدثوا مع فرانس برس إن هذه "الجهود المنسقة" دعمت "نظريات مؤامرة لا أساس له"ا تشير إلى أن الويلات المتحدة تقف وراء تفشي الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من ألفي شخص حتى الآن.

وأوضحت فرانس برس أن الحملة تهدف إلى تشويه صورة الولايات المتحدة من خلال استغلال المخاوف العالمية الحالية من كورونا المستجد.

وتزايدت المخاوف من تفش واسع لفيروس كورونا المستجد حول العالم مع إعلان عدة دول السبت عن إصابات جديدة وحدوث وفيات جديدة في إيطاليا وإيران.

وأعربت منظمة الصحة العالمية السبت عن قلقها من تسجيل إصابات بالفيروس لأشخاص لم يسافروا إلى الصين ولم يختلطوا بمرضى.

وترفع الأرقام الجديدة العدد الإجمالي للحالات في البر الرئيسي للصين إلى 76288 و2345 حالة وفاة، مع استمرار إجراءات الحجر الصحي الصارمة وحظر السفر في احتواء المرض الذي ظهر في الصين في ديسمبر وانتشر في جميع أنحاء العالم منذ ذلك الحين.