ذوبان 20 % من جليد جزيرة النسر
ذوبان 20 % من جليد جزيرة النسر

كشفت صور نشرتها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، ذوبان الجليد بشكل كبير في القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا)، خلال الفترة من 4 - 13 فبراير الجاري.

وأوضحت الصور التي التقطتاها الأقمار الصناعية لوكالة ناسا ذوبان 20 % من الجليد في جزيرة النسر في أنتاركتيكا خلال هذه الفترة.

وأكدت الوكالة في بيان صحفي تحت عنوان "أنتاركتيكا تذوب في أشد أيامها حرارة على الإطلاق"، أن موجة الحر ضربت القارة الجليدية في 5 فبراير الجاري، وبلغت ذروتها في 6 فبراير.

فقد سجلت قاعدة إسبيرانزا الأرجنتينية، وهي محطة أبحاث في شبه جزيرة ترينيتي في أنتاركتيكا، درجة حرارة 64.9 درجة فهرنهايت (18.3 درجة مئوية) في 6 فبراير الجاري.

حجم ذوبان الجليد في أنتركتيكا بين يومي 4 -13 فبراير الجاري

 

وأشارت ناسا إلى أنها كانت نفس درجة حرارة في مدينة لوس أنجلوس في ذلك اليوم، وأن أعلى درجة حرارة سجلتها القارة كانت 63.5 درجة فهرنهايت في مارس 2015 .

موري بلتو، عالم الجليد في كلية نيكولز بولاية ماساتشوستس الأميركية، بدوره قال: "لم أر أحواض ذوبان تتطور بهذه السرعة في القارة القطبية الجنوبية".

وأشار إلى أن هذه الأنواع من الذوبان كانت تحدث في ألاسكا وغرينلاند، وليس في أنتاركتيا، وأكد أن ظاهرة الاحتباس الحراري تسببت في تشبع 0.9 ميل مربع (1.5 كيلومتر مربع) من الجليد في جزيرة النسر بالمياه، وهي ظاهرة تظهر كبقع زرقاء في صور الأقمار الصناعية.