بايلز عانى كثيرا من التنمر
بايلز عانى كثيرا من التنمر | Source: Courtesy Photo

اقتربت قيمة التبرعات التي تلقاها صبي أسترالي، أصبح حديث العالم بعد معاناته من مرض التقزم ومن التنمر، من نصف مليون دولار أميركي، بالإضافة إلى سيل من رسائل التضامن من المشاهير.

ونشرت أم أسترالية فيديو للصبي كوداين باليز البالغ من العمر 9 سنوات، وهو يبكي بحرقة ويتمنى الموت بسبب المتنمرين في المدرسة.

وتقول الأم في الفيديو " لدي ابن تنتابه ميول انتحار كل يوم تقريبا بسبب ما يتعرض له في المدرسة".

وتمت مشاهدة المقطع أكثر من 45 مليون مرة بحلول الأحد، وقالت والدة الصبي، ياراكا بايليس، إنها نشرت الفيديو لزيادة الوعي بتأثير التنمر على طفلها.

وبعد انتشار الفيديو، لقي الطفل رسائل تضامن من عدد من المشاهير، وبدأ الكوميدي الأميركي براين وليام حملة تبرع على موقع "غوفاندمي" جمعت حتى الآن أكثر من 461 ألف دولار لمنح الطفل رحلة إلى ديزني لاند في كاليفورنيا.

التبرعات اقتربت من نصف مليون دولار

وكتب الكوميدي الذي يعاني أيضا من التقزم، على صفحة التبرعات، "من أجل أي شخص تعرض للتنمر في حياته وقيل له أنه ليس جيدا بما يكفي".

وقال ويليامز إنه سيتم تقديم أموال إضافية للجمعيات الخيرية المناهضة للتنمر.

وكان الممثل الأسترالي هيو جاكمان ولاعب الدوري الأميركي للمحترفين إينيس كانتر من بين مئات الآلاف الذين نشروا الدعم لبايلز.