مهاتير محمد يقدم استقالته
مهاتير محمد يقدم استقالته

قدم رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد البالغ 94 عاما، استقالته إلى الملك الإثنين، وفق ما أعلن مكتبه بعد محاولة من شركائه السياسيين لإسقاط الحكومة.

وقال المكتب في بيان إن مهاتير بعث برسالة استقالة من منصب رئيس حكومة ماليزيا.

وكان المجلس الأعلى للائتلاف الحاكم في ماليزيا "تحالف الأمل" قد منح محمد الحق في أن يحدد بنفسه متى يغادر منصبه.

وقال محمد تعليقاً على هذا القرار: "أنا فخور أن الجميع منحني إمكانية أن أقرر متى يجب على أن أغادر منصبي، هذا القرار اتخذ بالإجماع".

وتولى مهاتير محمد رئاسة وزراء ماليزيا للمرة الثانية في 2018، بعد إعلانه اعتزاله العمل السياسي.

وفي سياق متصل، قرر حزب مهاتير محمد الانسحاب من التحالف الحاكم (تحالف الأمل)، كما أعلن 11 نائبا من حزب حليف استقالتهم من البرلمان.

وقال وزير الداخلية محي الدين ياسين، رئيس حزب السكان الأصليين الماليزي (بيرساتو) الحاكم، إن الحزب قرر في اجتماعه الطارئ مساء الأحد، الانسحاب من التحالف المكون من أربعة أحزاب، والذي فاز في الانتخابات التاريخية التي جرت في مايو 2018.

ونجح هذا التحالف المكون من الأحزاب الأربعة بإطاحة التحالف الذي حكم البلاد منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1957.

يذكر أن مهاتير تولى رئاسة وزراء ماليز لأكثر من 22 مرة (1981 -2003)، وشهدت البلاد في عهده تحقيق طفرة اقتصادية كبيرة، فقد تحولت من دولة زراعة إلى دولة صناعية متقدمة.