صورة صحفية وول ستريت جورنال تشاو دينغ من حسابها على تويتر
صورة صحفية وول ستريت جورنال تشاو دينغ من حسابها على تويتر

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء أنه سيتخذ قريبا قرارا للردعلى طرد السلطات الصينية ثلاثة صحفيين من أراضيها يعملون لحساب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقده في نيودلهي "سنعمل على هذا الملف، فهو أمر لا أحب رؤيته".

وتابع ترامب بأن "ما حصل ليس عادلا، لأننا نسمح بوصول جيد جد" لوسائل الإعلام الصينية في الولايات المتحدة" مضيفا "سنتخذ قرارا حول هذا الملف بسرعة نسبيا".

وكانت الصين غضبت من مقال رأي نشر في صحيفة "وول ستريت جورنال" في الثالث من فبراير، حمل عنوان "الصين هي الرجل المريض الفعلي في آسيا" في خضم تفشي وباء فيروس كورونا المستجد فيها. فقررت طرد ثلاثة صحفيين يعملون لحساب الصحيفة الأميركية من أراضيها

ونددت وزارة الخارجية الصينية الأربعاء الماضي بهذا العنوان الذي اعتبرته مسيئا وينطوي على "تمييز عنصري"، واستنكرت عدم اعتذار الصحيفة.

ويعود تعبير "رجل آسيا المريض" إلى القرن التاسع عشر، حين كان يستخدم لوصف الصين خلال الحقبة الاستعمارية.

إلى ذلك، استنكر نادي المراسلين الأجانب في الصين طرد الصحفيين، واعتبره "محاولة واضحة من السلطات الصينية لتخويف وسائل الإعلام الأجنبية".

صحيفة في الحجر الصحي في ووهان

وغادر صحفيان يعملان لحساب"وول ستريت جورمال" الأراضي الصينية الإثنين، فيما لا تزال صحفية ثالثة طاولها قرار الطرد نفسه، موجودة في ووهان (وسط البلاد) مركز تفشي الوباء، ولا يمكنها المغادرة بسبب الحجر الصحي المفروض.

حيث ستضطر تشاو دينغ الصحفية العاملة في صحيفة "وول ستريت جورنال" إلى البقاء في ووهان، مركز تفشي وباء كورونا، إلى حين "القضاء" عليه، وفق ما أعلنته السلطات الصينية الثلاثاء.

وتعد ، واحدة من الصحفيين الأجانب القلائل الموجودين في ووهان حيث يفرض حجر صحي صارم منذ نهاية يناير الماضي، يمنع الدخول إليها والخروج منها.