مناورة عسكرية مشتركة للقوات الاميركية والكورية الجنوبية- أرشيف
مناورة عسكرية مشتركة للقوات الاميركية والكورية الجنوبية- أرشيف

أعلن الجيشان الأميركي والكوري الجنوبي تأجيل التدريبات السنوية المشتركة بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورنا المستجد.

وجاء هذا الإعلان من جانب رئاسة هيئة الأركان الكورية الجنوبية والقوات الأميركية هناك الخميس بعد أن أفادت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية بإصابة 21 جنديا في الخدمة العسكرية بالفيروس وأكدت عزل نحو 7500 عسكري.

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قد أعلن ونظيره الكوري الجنوبي جيونغ كيونغ-دوو تأجيل التدريبات بين جيشي البلدين وتقليصها بسبب انتشار الفيروس.

وذكر الجيش الأميركي أن أحد جنوده المتمركزين في كوريا الجنوبية أصيب بالفيروس  الذي يواصل تفشيه في هذا البلد، مشيرا إلى أنه أول عسكري أميركي على الإطلاق يصاب بالفيروس.

وقال الجيش في بيان إن الجندي المصاب يخدم في معسكر كارول الواقع على بعد 30 كلم شمال مدينة دايغو، بؤرة الوباء في كوريا الجنوبية، وقد وضع في حجر صحي في مقر إقامته الواقع خارج القاعدة العسكرية.