واستولت القوات الروسية على شبه جزيرة الأوكرانية القرم  في مارس 2014 .
قوات روسية في شبه جزيرة القرم

جددت الولايات المتحدة تأكيدها على تبعية شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا وذلك بمناسبة الذكرى السادسة لمحاولة روسيا ضم المنطقة إلى أراضيها، والتي تصادف الـ27 من فبراير.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، مساء الأربعاء، إن "الولايات المتحدة لن تعترف أبدا بمطالبات روسيا بالسيادة على شبه جزيرة القرم. ندعو روسيا إلى إنهاء احتلالها" للمنطقة.

وحذرت  الخارجية الأميركية في بيانها من أن مواصلة "الاحتلال (الروسي) وتزايد عسكرة شبه الجزيرة يمثل تهديدا لأمننا المشترك".

وندد البيان باعتداءات روسيا على حقوق الإنسان والحريات الأساسية لسكان جزيرة القرم، بما في ذلك "إسكات المنتقدين.. وتعريض بعضهم للاعتقال والتعذيب، فضلا عن تقييد الحريات الدينية والثقافية، وتجنيد  آلاف منهم قسرا، واستهداف المؤمنين منهم بتهم إرهابية زائفة".

ودعت الولايات المتحدة الحكومة الروسية إلى "إطلاق سراح جميع الأوكرانيين المعتقلين بشكل غير مشروع، وإنهاء انتهاكاتها للحريات الأساسية في القرم". مشددة على أن جهود الروس في القرم "محكوم عليها بالفشل".

وأكدت الولايات المتحدة أنها ستواصل فرض عقوبات على روسيا حتى تعيد السيطرة على شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا، وتنفذ التزاماتها بموجب اتفاقات مينسك بالكامل.