عاملون صحيون في كوريا الجنوبية يجمعون عينات من سكان يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا
عاملون صحيون في كوريا الجنوبية يجمعون عينات من سكان يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا

وصل عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية، الجمعة، إلى 2022 شخصًا، بعد تسجيل 256 حالة إضافية في هذا البلد الذي يعتبر الأكثر تضررا من الفيروس بعد الصين، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية.

ومعظم حالات الإصابة الجديدة بالفيروس سجلت في مدينة دايغو التي تعتبر بؤرة الوباء في كوريا الجنوبية، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشمالية المجاورة لها. ويبلغ عدد الوفيات في كوريا الجنوبية جراء الفيروس 13 حتى الآن.

وأرجأت واشنطن وسيول، الخميس، المناورات العسكرية المشتركة بسبب الفيروس المتفشي في كوريا الجنوبية. 

وقالت القيادة العسكرية المشتركة في بيان إن قرار الإرجاء اتخذ بعدما أعلنت سيول درجة التأهب "القصوى" لمواجهة خطر الوباء، مشيرة إلى أن المناورات أرجئت "حتى إشعار آخر".

ووقع أكثر من مليون شخص عريضة على موقع مقر الرئاسة الكورية الجنوبية للمطالبة بإقالة الرئيس مون جاي-إن بسبب طريقة معالجة الأزمة.

وأوصت السلطات الأشخاص المصابين بالحمى أو الذين ظهرت عليهم مشاكل في الجهاز التنفسي بملازمة منازلهم.

والأربعاء تأكدت إصابة عسكري أميركي في ثكنة كارول على بعد 30 كيلومترا شمال دايغو، بكوفيد-19.

والنتيجة الأخرى للفيروس تمثلت في خفض البنك المركزي الكوري الجنوبي، الخميس، توقعات النمو لعام 2020. وبات يراهن على نمو بـ2,1 في المئة، أي بتراجع 0,2 نقطة بسبب خفض الاستهلاك وتباطؤ الصادرات جرّاء الفيروس.