Accessibility links

آبل ترد على ادعاءات حول مساعدتها في تحقيقات بنساكولا


لافتة تظهر مدخل القاعدة البحرية العسكرية في مدينة بينساكولا في ولاية فلوريدا

أعلنت شركة "آبل"، الاثنين، رفضها ما ورد بأنها "لم تقدم مساعدة حقيقية" للتحقيقات حول واقعة إطلاق النار في قاعدة بنساكولا العسكرية بولاية فلوريدا في ديسمبر الماضي.

وأتت تعليقات آبل بعد أن قال وزير العدل الأميركي ويليام بار إن الشركة التكنولوجية لم تدعم جهود مكتب التحقيقات الفيدرالي في إطلاق النار على يد متدرب عسكري سعودي والذي أدى إلى مقتل ثلاثة أميركيين. وطلب من الشركة مساعدة المحققين بفك قفل جهازي آيفون.

وفي بيان قالت آبل إنها استجابت لكافة الطلبات من سلطات إنفاذ القانون، وذكرت أنها استلمت أول طلب من المحققين في 6 يناير، ولم يتم إطارها بوجود هاتف ثان إلا في 8 يناير، مضيفة أن فريق هندسة البرامج لديها "تلقى مؤخرا اتصالا لتوفير المزيد من المساعدة التقنية" لفريق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وكشفت وزارة العدل الأميركية، الاثنين، عن نتائج تحقيقاتها في حادث إطلاق النار الذي وقع في قاعدة بنساكولا الجوية في ولاية فلوريدا، وقالت إنه كان عملا إرهابيا.

وقال إن الولايات المتحدة رحلت 21 متدربا عسكريا سعوديا بعد العثور على أفلام بحوزتهم مرتبطة بالإرهاب، أو نشرهم رسائل مناهضة لأميركا على مواقع التواصل فضلا عن مواد إباحية لأطفال مع 15 من المتدربين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG