Accessibility links

آمن ويصعب تشويشه.. التحضير للجيل الجديد من "جي بي أس"


يستغرق العمل على القمر الواحد 18 شهرا

جعل نظام تحديد المواقع العالمي"جي بي أس" حياتنا أقل صعوبة، وبفضله تستطيع سيارتك، أو هاتفك أو حتى ساعتك اليدوية تحديد مكانك على الكوكب، بالإصغاء إلى قمر صناعي يبعد عنك 12 ألف ميل في الفضاء.

وتعمل شركة " لوكهيد مارتن" على الجيل الثالث من نظام جي بي أس، والذي سيكون أكثر أمنا ضد التشويش والهجمات السيبرانية، وفقا لشبكة سي بي سي التي كان طاقمها أول طاقم يدخل الغرفة التي يتم فيها صناعته.

وقال موقع الشبكة إن العمل على الجيل الثالث يتم بحرص شديد في غرفة يمنع الدخول إليها دون ارتداء زي مخصص لذلك، كما يتم تغيير هوائها 10 مرات على الأقل في الساعة.

ويشير الموقع أن غبارا بسيط قد يسبب مشكلة كبيرة في النظام.

ووفقا لتونيا لاديغ، المسؤولة عن برنامج الجيل الثالث في الشركة، فقد تم إطلاق اثنين من الأقمار الاصطناعية الجديدة في الفضاء، فيما لا يزال العمل على ستة منها وهي في مراحل مختلفة من الإنجاز.

ويستغرق العمل على القمر الواحد 18 شهرا، كما أن التركيب يتم بشكل يدوي.

وبحسب الشركة، فبحلول 2034، سيكون هناك مجموعة كاملة من الأقمار الصناعية آمنة ضد التشويش والهجمات السيرانية.

وينشر نظام تحديد المواقع العالمي مجموعة مؤلفة من 31 قمرا صناعيا، كل منها يبث إشارة لاسلكية في اتجاه واحد نحو الأرض.

ويشرف فريق من التقنيين الشباب في قاعدة القوات الجوية على النظام لـ 24 ساعة.

وتدير القوات الجوية الأميركية نظام تحديد المواقع العالمي.

ويقول العميد ديانا بيرت، الذي يشرف على النظام في القيادة الفضائية في قاعدة بيترسون للقوات الجوية في كولورادو سبرينغز "نحن فخورون جدا به. ونحن نستمتع بتوفير تلك الفائدة للكوكب مجانا، نيابة عن القوات الجوية الأميركية".

يذكر أن تطوير نظام تحديد الموقع كان في البداية للجيش الأميركي الذي كان يحتاجه للتنسيق في ساحة المعركة، قبل أن يبدأ استخدامه بشكل مدني عشر سنوات بعد ذلك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG