Accessibility links

"أجهزة مرتجلة".. حصيلة قتلى المدنيين في الهجوم التركي شمال سوريا


نازحون هاربون من الحرب التي تجري شمال سوريا

قالت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إن ما لا يقل عن 92 مدنيا قد قتلوا في الشمال والشمال الشرقي من سوريا، منذ بدء شن الهجوم العسكري في 9 أكتوبر بقيادة تركيا في شمال شرق البلاد سوريا.

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل الذي أكد أن المفوضية السامية قد تحققت حتى 5 نوفمبر من "مقتل وجرح عشرات السوريين "في حوادث منفصلة لحد كبير، ومتزامنة في شمال شرقي سوريا وشمال غربها".

وأوضح أن حوادث القتل تسببت فيها "الضربات الجوية والغارات الأرضية، وبشكل متزايد نتيجة لما يبدو أنه استخدام عشوائي للأجهزة المرتجلة" المتفجرة، والعبوات الناسفة في المناطق المأهولة بالسكان، بما في ذلك الأسواق المحلية، حسب قوله.

وتسببت العملية العسكرية التركية بمقتل عشرات المدنيين وبنزوح عشرات آلاف الأشخاص.

وسيطرت تركيا عقب هجومها على منطقة حدودية بطول نحو 120 كيلومتراً، من تل أبيض وصولاً إلى رأس العين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG