Accessibility links

إيران تتستر على أحد أخطر المجرمين المطلوبين في أوروبا


رضوان تاغي

يعيش رضوان تاغي وهو أحد أخطر المجرمين المطلوبين في هولندا داخل إيران ويتمتع بحرية التنقل، وفق صحيفة (De Telegraaf) الهولندية.

وتاغي (41 عاما) مغربي الجنسية، ويلاحق بتهم تتعلق بتهريب المخدرات والأسلحة وارتكاب جرائم مختلفة.

وتعتقد السلطات الهولندية أن تاغي عضو في "كارتيلات" المخدرات في أوروبا التي تسيطر على نحو ثلث تجارة الكوكائين.

كما يتهم تاغي بضلوعه في مقتل المعارض الإيراني محمد رضا كلاهي صمدي (56 عاما) في ديسمبر 2015 في قرية ألمير الهولندية، ناهيك عن دوره في اغتيال معارضين إيرانيين أخرين في أوروبا.

واكتشفت الشرطة الهولندية من خلال التحقيقات أن المتهم الأول في قضية مقتل المعارض الإيراني، كان نوافيل أف وهو تابع لتاغي ويتلقى أوامره منه.

وتعرض السلطات القضائية في هولندا مكافأة بـ 111 ألف دولار مقابل معلومات تفضي لاعتقال تاغي.

وكان وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك قد أعلن في وقت سابق خلال العام الحالي أن هناك مؤشرات قوية على تورط أجهزة أمنية إيرانية في اغتيال صمدي، إضافة إلى تورطهم في مقتل ناشط هولندي آخر من أصول إيرانية وهو أحمد مولا نيسي (52 عاما) في 2017، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لراديو "فردا".

وأشار تقرير صادر عن وكالة الاستخبارات الهولندية إلى أن أجهزة الأمن الإيرانية ربما يكون لها دور في عمليات القتل التي تتعلق بإيرانيين في هولندا، الأمر الذي تنفيه طهران.

وتسبب مقتل صمدي بتوتر العلاقات ما بين هولندا وإيران، وشهدت العلاقات الدبلوماسية طردا لمسؤولين دبلوماسيين من كلا الطرفين.

وفي مطلع يناير فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أجهزة الاستخبارات الإيرانية بعد تورط طهران في مؤامرات اغتيال معارضين في أوروبا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG