Accessibility links

أحلام مستغانمي تصدر كتابها الجديد


أحلام مستغانمي - الصورة من حسابها على إنستغرام

تطل الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي على قرائها بكتاب جديد تغوص فيه في أعماق النفس البشرية لتكتشف عوالم العشق المثيرة وألاعيب القدر الخبيئة.

بعد خمس سنوات على روايتها الأخيرة "الأسود يليق بك"، وقعت الكاتبة مؤخرا كتاب "شهيا كفراق" الواقع في 250 صفحة من القطع الوسط والصادر عن دار هاشيت- أنطوان.

وتقول مستغانمي إن الكتاب "ليس دسما كالروايات لأن الزمن تأخر والعالم تغير والقارئ أصبح متعبا ليس له القدرة على التعايش مع كتاب من 500 صفحة".

يحتوي الكتاب على العديد من القصص والأمثال والأقوال وآراء الكتاب والأشعار والأغاني.

ومن خلال قصة رجل لوعه الفراق وأفقده ثقته في الحب، تأخذ الكاتبة دور البطولة وتنسج أحاديث مع الرجل الغامض الذي يخاطبها بكلمات ليست سوى كلماتها.

وتتحدث مستغانمي عن الوطنية والانكسار وكل ما تمر به البلدان العربية من إخفاقات وخيبات، وتصف شعوب المنطقة بأنها "معلقة إلى أبواب القطارات. ما عاد همنا إنقاذ الوطن كل منا يريد إنقاذ نفسه، الكل يركض للحاق بفرصته الأخيرة فقطار الهروب من الجحيم لا ينتظر".

وتنتقد تناقص المصداقية في حياتنا: "لقد ابتلينا بإشهار العواطف وبفائض المجاملات في جمع (اللايكات) لذا نحن نعيش زمنا كاذبا ومنافقا لا بركة في عواطفه ولا في وقته ولا في ماله".

وتقول إن "هذا الكتاب كتبته لنفسي وهو الوصفة الأصدق للوصول إلى القارئ. علينا في مرحلة معينة أن نكتب لأنفسنا وأن لا نكون معنيين بالنقد وبالآخرين".

والروائية الجزائرية، وهي من مواليد عام 1953، كتبت العديد من الروايات وحصلت على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها "ذاكرة الجسد".

وصنفتها مجلة فوربس الأميركية عام 2006 بأنها "الكاتبة العربية الأكثر انتشارا" بتجاوز مبيعاتها مليوني نسخة.

XS
SM
MD
LG