Accessibility links

"أخرج حديث تبون عن سياقه".. الجزائر ترد على إردوغان


الرئيسان عبد المجيد تبون ورجب طيب أردوغان

قالت وزارة الخارجية الجزائرية السبت إن الجزائر فوجئت بالتصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمتعلقة بحديث دار بينه وبين الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون خلال زيارته الأخيرة للجزائر، الأسبوع الماضي.

وفي بيان نقله التلفزيون الجزائري قالت وزارة الخارجية إن الجزائر " فوجئت بتصريح أدلى به رئيس جمهورية تركيا طيب رجب إردوغان نسب فيه إلى رئيس الجمهورية حديث أخرج من سياقه حول قضية تتعلق بتاريخ الجزائر".

وزعم أردوغان الخميس في حديث أمام البرلمان التركي أن الرئيس الجزائري قال له إن "فرنسا قتلت أكثر من خمسة ملايين جزائري خلال استعمارها للجزائر (1830-1962).

أردوغان قال كذلك إنه طلب من الرئيس الجزائري تزويده بوثائق تاريخية تؤكد تورط فرنسا لمواجهتها بحقيقتها التاريخية.

وأردوغان يحاول الرد على اتهام فرنسا لتركيا بإبادة الأرمن بمحاولة الاستثمار في تاريخها مع الجزائر وهو ما ترفضه الأخيرة كما يؤكده بيان الخارجية الجزائرية.

وجاء في بيان الوزارة الذي نشره التلفزيون الجزائري على صفحاته الرسمية "بداعي التوضيح فإن الجزائر تشدد على أن كل المسائل المعقدة المتعلقة بالذاكرة الوطنية لها قدسية وحساسة جدا خاصة عند الشعب الجزائري".

البيان رد على تصريحات أردوغان بالقول إن "التصريح الذي أدلى به الرئيس التركي إردوغان نسب إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أخرج عن سياقه حول قضية تتعلق بالجزائر".

وإختتم البيان أن تصريحات أردوغان لا تساهم في الجهود التي تبذلها الجزائر وفرنسا لحل قضايا الذاكرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG