Accessibility links

"أدريا الكبرى".. قارة عمرها 240 مليون عام تختبئ تحت أوروبا


"أدريا الكبرى".. قارة تختبئ تحت أوروبا

هل تعرف أسماء جميع قارات العالم؟ هل سبق وأن سمعت عن قارة أدريا الكبرى؟ هل تعرف أن وجودها يعود لـ 240 كمليون سنة؟

قارة أدريا الكبرى، التي اختفت بعدما كانت ظاهرة ثم عادت أطراف منها للظهور قبل أن تختفي مجددا، تقع بين أوروبا وآسيا وأفريقيا.

اكتشف باحثون مؤخرا السبب وراء ظهور أدريا الكبرى، بعد بحوث مضنية دامت عشرة سنوات كاملة، بحسب التقرير الذي نشرته مجلة "ساينس Science"

علماء جيولوجيا أكدوا أن قارة أدريا الكبرى تعود لنحو 240 مليون سنة، ونتيجة انفصالها عن القارة الأم القديمة التي كانت تجمع قارات العالم، تحركت باتجاه الشمال بضع سنتيميترات، وبعد مضي قرابة قرنين من الزمن اصطدمت بقارة أوروبا وانقسمت على نفسها، قبل أن تتخفى مرة أخرى.

قادت التنقيبات الأخيرة الباحثين إلى العثور على أدريا الكبرى مجددا تحت قارة أوروبا، مفسرين ذلك بدورانها عكس عقارب الساعة خلال تحركها وهو ما أوصلها القارة العجوز.

وبالرغم من أنها لم تعد بادية بكامل أجزائها إلا أنه يمكن مشاهدة أجزاء منها بين إسبانيا وإيران

أستاذ الجيولوجيا في جامعة السوربون بباريس الفرنسي لوران جوليفي قال في تصريح صحفي إن "نتائج الدراسة التي خلص إليها الباحثون، تعد تفسيرا ثوريا لظاهرة اختفاء أدريا الكبرى" ثم تابع متسائلا "من كان يستطيع تفسير نزولها تحت أوروبا؟".

قارة أدريا الكبرى قبل أن تختفي
قارة أدريا الكبرى قبل أن تختفي

يذكر أن الباحثين قاموا بإعادة تركيب العناصر الزمنية لظهور واختفاء أدريا الكبرى وهو ما قادهم لطريقة ظهورها تاريخا وإعادة اختفائها مجددا.

ويقول جوليفي في هذا الصدد "لم يكن من السهل على الباحثين الحصول على تصاريح الدولة المعنية لإجراء البحوث، وهو ما جعل البحث يستمر 10 أعوام".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG