Accessibility links

أردوغان: سنبدأ عملية لتطهير شرق الفرات


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء إن تركيا ستبدأ عملية شرقي نهر الفرات في شمال سوريا "في غضون أيام"، في خطوة قد تزيد من تعقيد العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأوضح أردوغان: "سنبدأ العملية لتطهير شرق الفرات من الإرهابيين الانفصاليين خلال بضعة أيام. هدفنا لن يكون أبدا الجنود الأميركيين".

وأنقرة وواشنطن على خلاف منذ فترة طويلة بشأن السياسة الخاصة بسوريا حيث تدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردية في قتالها ضد تنظيم داعش فيما تقول تركيا إن وحدات حماية الشعب تنظيم إرهابي.

وقال الرئيس التركي "جنبنا إدلب السورية أزمة إنسانية كبيرة، وجاء الدور لتنفيذ قرارنا بشأن القضاء على بؤر الإرهاب في شرق الفرات".

وأضاف أردوغان "تم اتباع تكتيك مماطلة لا يمكن إنكاره في منبج من جانب الولايات المتحدة، وما زال متبعا في الوقت الراهن"، مشيرا إلى أن ما بين 80 إلى 85 في المئة من سكان منبج من العرب، إلا أن المدينة واقعة الآن تحت سيطرة "التنظيمات الإرهابية التي تتصرف بغطرسة هناك"، حسب تعبيره.

وكانت القوات الأميركية سيرت الشهر الماضي دوريات في شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، بعد تعرض المنطقة لقصف شنته أنقرة.

وشهدت المنطقة الحدودية، الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تدعمها الولايات المتحدة توترا متصاعدا بعد تهديد أنقرة بشن هجوم عليها واستهداف الجيش التركي مواقع وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقسد.

XS
SM
MD
LG