Accessibility links

أردوغان يعلن 'التريث' في بدء عملية عسكرية بسوريا


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة أن أنقرة قررت التريث لفترة قبل إطلاق عمليتها العسكرية شرق نهر الفرات شمالي سوريا، مشيرا إلى أن ذلك سيتم في الأشهر القادمة وأن بلاده ستطهر سوريا من الميليشيات الكردية ومن بقايا تنظيم داعش.

ورحب أردوغان "بحذر" خلال كلمة في مدينة إسطنبول بقرار واشنطن سحب قواتها من هناك وقال إن عملية مغادرة الجنود الأميركيين "بدأت بالفعل".

وقال الرئيس التركي إن أنقرة ليس لها مطامع في سوريا، لكنه شدد على أن أمن بلاده "خط أحمر، وإن حصل عدوان من الجانب السوري ضدنا فلن نسمح به"، مشيرا إلى أن ملفات سورية والعراق لها أهمية خاصة وتتم متابعتها عن كثب لأنها تؤثر على تركيا بشكل مباشر.

وأوضح: "الأكراد والتركمان والعرب، يريدون من تركيا الدخول إلى سوريا ويطالبوننا بذلك، لأنهم يثقون ويؤمنون بها"، موضحا أن ذلك ما حدث في جرابلس وعفرين وسنجار، وأن أنقرة لن تتردد في الفترة القادمة إذا تجددت الأزمات في اتخاذ الخطوات اللازمة، على حد تعبيره.

وتطرق الرئيس التركي إلى المحادثات مع الجانب الأميركي، وقال إن الرئيس دونالد ترامب سأله خلال مكالمة هاتفية: "هل بإمكانكم القضاء على داعش في المنطقة؟" وأنه رد بالقول: "نحن من طهرنا (المنطقة من) داعش، ولكن نريد منكم الدعم اللوجستي، وبناء على هذه المكالمة، تم الإعلان (من الجانب الأميركي) عن بدء الخروج من سورية".

وأردف قائلا: "نريد أن نحيد عناصر داعش وعناصر الوحدات الكردية من سورية لن نرتاح حتى نتأكد شخصيا من تحرير الأرض السورية، ونحن مسؤولون عن تطهير تلك المنطقة حتى نضمن عودة اللاجئين السوريين".

وقال أيضا: "في الأشهر القادمة، سنقضي على حزب العمال الكردستاني والوحدات الكردية وتنظيم داعش بشكل كامل في سورية".

XS
SM
MD
LG