Accessibility links

أردوغان يهدد باستئناف الهجوم في سوريا إذا لم ينسحب الأكراد


أردوغان يكرر تهديداته للأكراد

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء من أن الهجوم في شمال سوريا سيُستأنف "بعزم أكبر" إذا لم يستكمل الأكراد انسحابهم قبل الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينتش.

وصرّح أردوغان قبل توجّهه إلى روسيا لعقد لقاء مهمّ مع نظيره فلاديمير بوتين أن "عملية (وقف إطلاق النار) تنتهي اليوم عند الساعة 22,00 (19,00 ت غ). إذا لم يتمّ احترام الوعود التي قطعها الأميركيون، ستُستأنف العملية بعزم أكبر".

والعملية التركية التي بدأت في التاسع من أكتوبر في شمال شرق سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، معلّقة حتى الساعة 19,00 ت غ الثلاثاء بناء على اتفاق لوقف إطلاق النار بين واشنطن وأنقرة.

ويهدف وقف إطلاق النار إلى السماح للمقاتلين الأكراد بالانسحاب من مواقعهم التي تشملها خطة تركية لإقامة "منطقة آمنة" على طول حدودها بهدف إبعاد المقاتلين الأكراد منها.

وأكد أردوغان أن "700 إلى 800" مقاتل كردي انسحبوا حتى الآن، مضيفاً أن بين 1200 و1300 آخرين يجب أن يغادروا المنطقة.

وأضاف "نتابع الأمر من كثب. هذه العملية لن تنتهي من دون الانسحاب الكامل" للأكراد.

وأكد الثلاثاء أن مشروع إقامة "منطقة آمنة" التي يُفترض أن تمتدّ في البداية على طول 120 كلم من بلدة رأس العين إلى مدينة تل أبيض، يجب أن تتوسّع على 444 كلم من جرابلس إلى الحدود العراقية.

وبعد انسحاب القوات الأميركية من شمال سوريا، لجأ الأكراد إلى دمشق التي نشرت قوّات النظام السوري في بعض المدن ما عقّد عملية إقامة "المنطقة الآمنة".

وقبل التوجه إلى منتجع سوتشي البحري حيث سيلتقي بوتين، أوضح إردوغان أن هذه المسألة ستكون في صلب المحادثات.

وقال "ستكون لدينا فرصة مناقشة (انسحاب) وحدات حماية الشعب الكردية من مناطق ينتشر فيها النظام". وأضاف "نأمل إنقاذ هذه المنطقة من كارثة الإرهاب الانفصالي عبر تعاوننا مع روسيا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG