Accessibility links

أردوغان يهدد بعملية عسكرية جديدة إذا لم يُحَل وضع إدلب


إردوغان أكبر داعم لحكومة السراج

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن أنقرة قد تطلق عملية عسكرية في إدلب شمال غربي سوريا، في حال عدم توقف الهجمات وإذا لم يتم وضع حل فوري للوضع في المنطقة.

وجاءت تصريحات أردوغان بالتزامن مع هجمات شنتها قوات النظام السوري بغطاء روسي، ما يرفع القلق حيال خلق موجة لجوء جديدة نحو تركيا.

وقال الرئيس التركي إن بلاده غير قادرة على التعامل مع تدفق جديد للمهاجرين.

وكان أردوغان قد صرح، الأربعاء، أن أنقرة فقدت صبرها بسبب الهجمات، واتهم روسيا بخرق الاتفاقات التي هدفت للحد من النزاعات في المنطقة.

وقال مجلس الأمن القومي التركي، بعد اجتماع استمر خمس ساعات برئاسة أردوغان يوم الخميس، إن تركيا ستتخذ إجراءات إضافية للتصدي للهجمات التي تستهدف قواتها والمدنيين في محافظة إدلب.

وقال المجلس في بيان: "نكرر التزام بلادنا باتخاذ إجراءات إضافية ضد الهجمات الإرهابية التي تواصل استهداف قواتنا الأمنية والسكان المدنيين في مناطق مختلفة من سوريا، وخاصة إدلب، على الرغم من الاتفاقات مع دول فاعلة في سوريا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG