Accessibility links

أزمة الحكومة اللبنانية.. بري يصر على "تكنو-سياسية"


نبيه بري يتحدث أمام مجلس النواب اللبناني - 23 مايو 2019

أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري رفضه لمطالب المحتجين في الشوارع بتشكيل "حكومة تكنوقراط"، خالية من الساسة.

وقال بري، في تصريح صحفي، حول موقفه من الحكومة المقبلة، "لابد من حكومة "تكنو- سياسية"، وحكومة تكنوقراط "مش واردة".

وحول الشخصية التي يسميها لتأليف الحكومة، أجاب بأن "موقفنا في هذا الصدد نقوله في الاستشارات، وطبعا ينبغي أن نرى ما هو برنامج العمل، وفي مطلق الحالات نحن مع حكومة "تكنو- سياسية"، لا فرق إن كانت نسبة السياسيين فيها أكثر أو أقل من الاختصاصيين؛ المهم أن تتشكل الحكومة وتنطلق لإنقاذ البلد".

وأشارت مصادر من داخل القصر الجمهوري إلى أنه لا تزال هناك رغبة في تولي سعد الحريري تأليف الحكومة، وقالت إن الأسماء التي طرحت هي لضمان مشاركته في الحكومة".

وأعلن الحريري الثلاثاء أنه لا يرغب بتولي رئاسة الحكومة المقبلة، في ظل توتر حاد بين القوى السياسية وتبادل اتهامات بالتعطيل على وقع احتجاجات شعبية مستمرة منذ أكثر من شهر تصر على رحيل الطبقة السياسية مجتمعة.

وتحت ضغط الشارع، قدم الحريري الذي يرأس تيار المستقبل ويعد أبرز الزعامات السنية في البلاد، استقالته في 29 أكتوبر، من دون أن يحدد رئيس الجمهورية ميشال عون حتى الآن موعداً للاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس حكومة جديد. ويثير ذلك غضب المتظاهرين الذين يطالبون بحكومة مؤلفة من اختصاصيين.

وأضاف بري أنه "ينتظر ما ستؤول إليه الأمور، وتحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة"، مضيفا أنه "من الطبيعي أن يُصار إلى تحديد موعد هذه الاستشارات، عندما تبلغ الأمور تفاهما معينا حول الشخصية الّتي سيتم تكليفها بتشكيل الحكومة".

وقالت مصادر بقصر الرئاسة اللبناني الثلاثاء إن الرئيس ميشال عون سيجري استشارات نيابية ملزمة الخميس المقبل لاختيار رئيس الوزراء القادم.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر تظاهرات شعبية غير مسبوقة بدأت على خلفية مطالب معيشية، في حراك بدا عابراً للطوائف والمناطق، ومتمسكاً بمطلب رحيل الطبقة السياسية بلا استثناء.

XS
SM
MD
LG