Accessibility links

أزمة كورونا.. الصين تخدع العالم مرة أخرى بفيديو الممرضة "البطلة"


طواقم طبية ومرضى في مستشفى بمدينة ووهان، بؤرة المرض الجديد

رغم الانتقادات التي طالتها بسبب محاولتها التكتم على ظهور فيروس كورونا المستجد، وطريقة تعاملها مع المرضى بعد أن أقرت بالفيروس رسميا، لا تزال الحكومة الصينية تحاول خداع العالم.

هذه المرة من إقليم التبت، حيث روج تلفزيون حكومي لقصة ممرضة "بطلة" قال إنها "تطوعت" لمساعدة المرضى في مدينة ووهان في مقاطعة هوبي، مركز تفشي المرض، لكن تبين لاحقا كذب هذا الإدعاء.

تلفزيون CCTV الخاص بأخبار التبت أذاع تقريرا عن ممرضة تدعى تشوغي دولما (30 عاما) من المستشفى الطبي في مقاطعة هوالونغ بإقليم التبت، قال إنها أعلنت رغبتها في التطوع لمساعدة المرضى في ووهان، عندما سأل مسؤولو المستشفى عن الشخص الذي يرغب في القيام بهذه المهمة.

التقرير ذكر أن "زملاءها فوجئوا بإصرارها، وأشادوا بشجاعتها للذهاب إلى بؤرة الوباء" وقال إنها ذهبت إلى هناك "بدعم كامل من عائلتها".

ونقل التلفزيون الحكومي عن الممرضة: "لا أستطيع أن أتخلي عن أبنائي لكن واجبي باعتباري ممرضة هو أن أحارب هذا الوباء" ووصفت مهمتها في ووهان بأنها "لا تقل أهمية" عن رعاية أبنائها.

لكن موقع "RFA" اتصل بشخص يعرف أسرتها، أكد نقلا عنهم أن ما حدث في الواقع لا يتماشى مع ما ذكرته الممرضة في التقرير، فهي "لم تذهب إلى ووهان طواعية" بل "أجبرت على ذلك بأوامر عليا".

ودحض المصدر فكرة موافقة أسرتها على ذهابها إلى هناك، وأشار إلى أنهم علموا بما حدث بعد وصولها ووهان، وهم الآن يشعرون بالخوف على سلامتها.

وذكر المصدر أن الممرضات الصينيات في المستشفى الذي تعمل فيه لم يرغبن في الذهاب إلى ووهان وقمن بعمل قرعة لتحديد من يفعل ذلك.

وأكدت عاملة في المستشفى إرسال ممرضتين إلى ووهان، ولكن لدى سؤالها عما إذا كن قد ذهبن "طواعية"، أجابت"ربما كان طواعية" وعند سؤالها عن "القرعة"، أغلقت الهاتف.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG