Accessibility links

البحرية الأميركية تبعد سفنها عن السواحل تحسبا للإعصار دوريان


سفن تابعة للبحرية الأميركية في نورفك بولاية فرجينيا

أمر قائد الأسطول الأميركي الثاني، أندرو لويس، سفن وطائرات البحرية الأميركية المتواجدة في المنطقة التي يحتمل أن يمر بها إعصار دوريان، بالتحرك سريعا بعيدا عن السواحل.

ويتواجد الأسطول الأميركي الثاني في نورفك بولاية فرجينيا، وهي منطقة قالت الأرصاد إنها قد تتعرض لبعض الأضرار إذا مر فعلا منها إعصار دوريان.

وأرسلت البحرية، الأربعاء، أكثر من 100 مروحية وطائرة إلى البر، و20 سفينة بعيدا عن السواحل، فيما وضع العسكريون 10 آلاف و500 كيس رمل في المناطق المعرضة للفيضانات في المحطة البحرية بنورفك.

ومن المتوقع أن يجلب الإعصار رياحا عاتية وأمطارا غزيرة إلى مناطق في الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وتوجه قيادة البحرية الأميركية سفنها إلى مناطق بعيدة في المحيط الأطلسي، لتجنب الإعصار دوريان الذي ارتفعت خطورته الخميس، بعدما هدأ نسبيا خلال في وقت سابق من اليوم ذاته.

وقبل أيام أمر قائد الأسطول الأميركي الرابع كذلك سفن الأسطول المتواجدة في ميبورت بولاية فلوريدا، بالتحرك بعيدا عن مسار دوريان.

XS
SM
MD
LG