Accessibility links

أسقط مقاتلة إيرانية بالخطأ.. حقائق عن صاروخ "تور" الروسي الذي ضرب "الأوكرانية"


نظام تور المضاد للطائرات خلال أحد الاستعراضات العسكرية في طهران

أثار إسقاط إيران الطائرة الأوكرانية بصاروخ أطلق عن طريق الخطأ سخط العالم، خاصة بعد التخبط الذي انتاب السلطات الإيرانية التي نفت أولا ثم اعترفت بالكارثة لاحقا.

وقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة غالبيتهم إيرانيون كنديون، فيما لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة أسباب إطلاق الصاروخ.

نظام الصواريخ الذي استهدف الطائرة الأوكرانية. روسي الصنع من طراز SA-15 وسبق أن تسبب في إسقاط طائرة إيرانية من قبل.

حقائق عن الصاروخ

الصاروخ SA-15 (يعرف أيضا باسم تور أم-1) هو صاروخ أرض جو روسي الصنع وقصير المدى، طوره الاتحاد السوفيتي في الثمانينات.

الصاروخ مصمم لحماية البنية التحتية والمنشآت العسكرية من صواريخ أو طائرات تحلق على مستوى منخفض تحت أي ظروف جوية.

وتشير بيانات الرحلة المنكوبة بي أس 752 إلى أن الطائرة كانت تحلق على ارتفاع نحو تسعة آلاف قدم، بسرعة 275 عقدة، ولم تكن تحلق على مستوى منخفض بسرعة كبير باتجاه نحو منطقة حساسة.

يتراوح مدى الصاروخ بين 10 و12 كيلومترا.

واليوم، هناك ما يقرب من 10 دول مثل روسيا والصين وأرمينيا وأذربيجان وروسيا البيضاء وفنزويلا واليونان ومصر وإيران وقبرص وأوكرانيا، تملك هذا الصاروخ.

Tor-M1، النسخة الحديثة من هذه الصواريخ، دخلت الخدمة منذ عام 1991. وما زالت روسيا تنتجها وتصدرها.

النسخة الجديدة أكثر دقة بكثير من الطرازات السابقه له، ويمكنها استهداف هدفين في وقت واحد بفضل نظام التحكم الخاص بها.

منظومة الصواريخ هذه متنقلة وتعمل بنظام الدفع الذاتي الذي يشمل محدِّدا للهدف ومحطة تحكم ومركزا للحوسبة وقاذفة. يتم تشغيلها من قبل طاقم من 3 أشخاص، وهي تحمل ما يصل إلى ثمانية صواريخ 9М331 التي تتسم بسرعة تتراوح بين 2500 إلى 2900 كيلومتر في الساعة، أي أكثر من ضعف سرعة الصوت.

تستطيع المنظومة اكتشاف الأهداف الجوية المتحركة وضربها، بما في ذلك الأهداف المتخفية من الرادارات على ارتفاعات تصل إلى 12 كيلومترا.

ينفجر الرأس الحربي للصاروخ عند وصوله إلى الهدف، ويقصفه بالشظايا. ووفقا لمصنّعي المنظومة، تتراوح احتمالية إصابة الهدف بين 26 إلى 98 في المئة، حسب نوع الهدف.

أنظمة Tor مصممة للتشغيل إما يدويا أو في الوضع التلقائي. في الحالة الأخيرة، يقوم هذا النظام بفحص المجال الجوي ويستهدف تلقائيا جميع الكائنات "المصنفة عدوة" عن طريق نظام التعرف على الرادار.

لم يشارك في معركة حقيقية

ومن المثير للاهتمام، أنه على الرغم من استخدام نظام Tor في جميع أنحاء العالم منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، فإنه لم يتم تأكيد مشاركته في قتال حقيقي على الإطلاق.

ووفقا لدليل التوازن العسكري 2019 الصادر عن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ، وهو مركز أبحاث دفاعي بريطاني، تمتلك إيران حاليا 29 وحدة على الأقل من طراز Tor-M1.

ليست الأولى

الطائرة الأوكرانية ليست الأولى التي تسقط بصواريخ "تور" الروسية عن طريق الخطأ.

ففي أغسطس 2010 ، تعرضت مقاتلة ايرانية من طراز F-4 Phantom عن طريق الخطأ إلى حادث تسبب به الصاروخ ذاته، بعد دخولها منطقة محظورة حول محطة بوشهر النووية.

ويرى الخبراء ان هناك عدة عوامل قد تكون أسهمت في كارثة الطائرة من بينها أن انظمة Tor-M1 الروسية كانت في الوضع التلقائي

ومن أوجه القصور أيضا في هذه المنظومة نظام التعرف، واستخدامها ليلا إذ تكون بحاجة الى قيادة وسيطرة صارمة للغاية لتشغيلها.

وهذا النظام موجود في إيران بحوزه ميليشيات الحرس الثوري غير المدربة بدقة على هذه الأسلحة كوحدات الدفاع الجوي التقليدية.

XS
SM
MD
LG