Accessibility links

أشرف على قتل 148 شخصا.. واشنطن تعاقب الإيراني شافاربور


إيرانيون يتظاهرون ضد الحرس الثوري في طهران

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة فرض عقوبات على مسؤول إيراني رفيع، متهم بقمع تظاهرات جرت في مدينة ماهشهر في نوفمبر الماضي بشكل دموي.

وقال المبعوث الأميركي إلى إيران براين هوك خلال مؤتمر صحفي إن الجنرال في الحرس الثوري حسن شافاربور "أشرف على قتل 148 إيرانيا عزل في مقاطعة ماهشهر".

وتمنع هذه العقوبات، بشكل خاص، شافاربور من الدخول إلى الولايات المتحدة، في خطوة رمزية في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب التي سبق أن شددت القيود على التأشيرات الممنوحة للإيرانيين والتي كانت صارمة بالأصل.

وكان مسؤولون أميركيون أكدوا في وقت سابق أن مقاطع فيديو من مدينة ماهشهر التي تقع في جنوب غرب ايران وتعيش فيها أقلية عربية، أظهرت عناصر في الحرس الثوري يلاحقون المتظاهرين إلى منطقة مستنقعات بمدافع رشاشة مثبتة على شاحنات صغيرة.

وأشاروا إلى أن عناصر الحرس الثوري "أخذوا لاحقا بإطلاق رشقات الرصاص على المتظاهرين حيث تسببت في مقتل نحو مئة منهم".

واندلعت الاحتجاجات في إيران التي ترزح تحت عقوبات فرضتها عليها الولايات المتحدة، في 15 نوفمبر بعد رفع الحكومة لأسعار الوقود.

ولم تنشر إيران أرقاما رسمية للعدد الإجمالي لضحايا الاحتجاجات، لكن منظمة العفو الدولية قدرته بأكثر من 300 قتيل، فيما أكدت الولايات المتحدة أن العدد تجاوز الألف.

XS
SM
MD
LG