Accessibility links

أضرم النار بنفسه.. وفاة جندي سابق في الحرب العراقية الإيرانية


صورة من موقع المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي لجانب من لقاء جمعه بأقارب محاربين قدامى في طهران- أرشيف

لقي أحد المحاربين الإيرانيين القدامى ممن أصيبوا بجروح خلال الحرب العراقية الإيرانية، مصرعه متأثرا بجروح أصيب بها إثر إضرام النار في نفسه، وفق ما أفاد به موقع "قم نيوز" الإلكتروني.

وهذا الرجل، يعد رابع جندي سابق يقدم على إحراق نفسه خلال أقل من ثلاثة أشهر في مدينة قم المقدسة لدى الشيعة، والواقعة على بعد 150 كلم جنوب طهران.

وذكر "قم نيوز" أن "الضحية، الذي كان يعاني من إعاقة بدنية بنسبة 45 في المئة، بالإضافة إلى اضطراب الأعصاب، أضرم النار في جسده في منزله الأسبوع الماضي".

وفي وقت سابق، توفي ثلاثة من الجنود المعاقين الذين شاركوا في الحرب مع العراق ما بين 1980 و1988، متأثرين بجروح أصيبوا بها بعد إحراق أنفسهم في قم.

ويبدو أن كل هذه الحالات كانت نتيجة حرمان قدامى المحاربين من المزايا مثل الرعاية الطبية المجانية.

وإلى جانب أولئك الضحايا، توفي نجل أحد المحاربين القدامى أقدم على إحراق نفسه أيضا، بعد أن رفضت سلطات المستشفى معالجته.

ولا يعد إحراق الذات للاحتجاج على الظروف الصعبة في إيران سابقة. ففي السابع من يناير الماضي وأثناء مظاهرات ضد السلطات اجتاحت البلاد، أشعل رجل النار في نفسه احتجاجا على إغلاق محله التجاري من قبل موظفين في البلدية.

وفي سبتمبر الماضي، أقدمت الشابة سحر خضيري التي كانت تحاكم على خلفية محاولتها دخول ملعب لكرة القدم، على إحراق نفسها أمام مكتب المدعي العام في طهران. وأثارت وفاة الشابة التي عرفت باسم "الفتاة الزرقاء" غضبا في إيران التي اضطرت إلى السماح للنساء بحضور المباريات بعد ضغوط من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتلويحه بفرض عقوبات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG