Accessibility links

أطباء يزيلون دودة شريطية عاشت في دماغ شخص 10 سنوات


المنطقة الحمراء هي مكان تواجد الدودة الشريطية في دماغ المريض

بعد سنوات من الصداع المتكرر، استطاع أطباء من تشخيص المرض الذي أصاب جيراردو موكتيزوما الذي يسكن في ولاية تكساس، إذ تبين أن دودة شريطية تعيش في دماغه وتتسبب بآلام قوية.

وقال الطبيب جوردان أماديو، جراح الأعصاب في مركز أوستن أسينشن سيتون إنه لو لم تكتشف الدودة الشريطية في دماغ موكتيزوما لكانت قتلته، وفق "سي أن أن".

وكشف موكتيزوما (40 عاما) أن الألم لطالما كان قويا ويدفعه للتقيؤ في كثير من الأحيان، إذ أظهرت صور الرنين المغناطيسي أن وجود الدودة في دماغه كان يمكن أن يقتله حيث تواجدت في البطين الرابع للمخ، والذي يكون ممتلئ بسائل النخاع الشوكي.

الطبيب جوردان أماديو وجيراردو موكتيزوما
الطبيب جوردان أماديو وجيراردو موكتيزوما

ورجح الأطباء أن موكتيزوما ربما التقط طفيليات الدودة الشريطية عندما كان لا يزال يعيش في المكسيك قبل 14 عاما، إذ أن الدودة الشريطية التي أخرجت منه تشير أنها ربما كانت في جسمه منذ 10 أعوام.

ولإزالة التكيّس الذي نتج عن الدودة في دماغه أجريت له جراحة وأزيل جزء من جمجمته لإتاحة الوصول لمكان تواجدها.

التكيس الذي أزيل من دماغ موكتيزوما
التكيس الذي أزيل من دماغ موكتيزوما

وبحسب مركز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة، يصاب نحو 1000 شخص سنويا بتكيسيات ناتجة عن الطفيليات في أميركا، لكن الإصابة بالدودة الشريطية يعتبر أمرا غير معتادا.

وتنتقل الدودة الشريطية بشكل شائع عندما يأكل الناس لحم الخنزير غير المطهو جيدا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG