Accessibility links

تراشق سعودي فلسطيني.. وأغنية مسيئة تشعل "المعركة"


بدأ التراشق على وسائل التواصل الاجتماعي بين سعوديين وفلسطينيين بعد زيارة مدون سعودي للمسجد الأقصى في القدس

تصاعدت حدة التراشق بين السعوديين والفلسطينيين على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما تضمنت أغنية شعبية فلسطينية شتائم للمملكة.

وكان الاشتباك الكلامي بين الجانبين قد بدأ بعد أن لبى أحد المدونين السعوديين دعوة وزارة الخارجية الإسرائيلية لزيارة إسرائيل.

حيث زار المدون المسجد الأقصى في مدينة القدس، ما دفع فلسطينيين إلى الاعتداء عليه بالسباب والألفاظ النابية.

لكن الأغنية زادت من التوتر والتراشق اللفظي بين الطرفين.

وأعادت الكاتبة السعودية هيلة المشلوح مقطعا من الأغنية وتساءلت عن سبب ما وصفته بـ"الغل والقلوب المملوءة بالحقد والسواد"، فيما علق الكاتب والروائي السعودي تركي الحمد بأن موجة الكراهية للسعودية ودول الخليج "ظاهرة تستحق الدراسة".

ودشن سعوديون هاشتاج #باعوا_الكضيه_وشتمونا.

الموقف الرسمي الفلسطيني دخل على الخط لتهدئة الأمور، حيث أصدرت الرئاسة الفلسطينية بيانا تدين فيه ما أسمته بــ"الأصوات النشاز"، مثمنة موقف المملكة العربية السعودية.

أما الكاتب السعودي سلمان الدوسري فرأى أن الاعتذارات الرسمية ليست كافية وإن كانت جيدة.

وأعلنت السفارة الفلسطينية في الرياض أنه سيتم ملاحقة كل من يتطاول على السعودية وسيتم تحويل القضية للنيابة، مشيرة إلى أن هذا الحفل كان في قطاع غزة.

أحد المغنيين الفلسطينيين الذين ظهرا في الفيديو وهو يدافع عن السعودية، ظهر مجددا مدافعا عن دول الخليج.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG