Accessibility links

أفرجت عنها إيران.. الناقلة "ستينا إمبيرو" تصل دبي


ستينا إمبيرو وهي تغادر ميناء بندر عباس

توقفت ناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني "ستينا إمبيرو" قبالة سواحل دبي في الإمارات ليل الجمعة السبت بعد أن غادرت ميناء بندر عباس الإيراني حيث احتجزتها طهران لأكثر من شهرين.

وكانت السفينة قد دخلت المياه الدولية بعد أن غادرت المياه الإقليمية الإيرانية، بحسب ما أعلنت الشركة السويدية المالكة لها، والتي أوضحت أنها متجهة إلى دبي.

وبحسب موقع مارين ترافيك، المتخصص في تعقب حركة السفن، دخلت الناقلة المياه الإماراتية بعيد منتصف الليل.

وقال إريك هانيل المدير العام لشركة "ستينا بولك" السويدية المالكة إن أفراد الطاقم "بخير ومعنوياتهم عالية وتم اتخاذ تدابير ليعودوا إلى أسرهم ما أن يصلوا دبي".

وفي لندن، أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان بعد مغادرة ناقلة النفط أنها "احتجزت بشكل غير قانوني من جانب إيران في إطار محاولات تهدف إلى عرقلة حرية الملاحقة".

وكان عناصر في الحرس الثوري الإيراني قد حاصروا الناقلة في مضيق هرمز يوم 19 يوليو الماضي، قبل الصعود على متنها بحجة "خرقها قواعد الملاحة الدولية".

ويوم الاثنين الماضي، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن بلاده أفرجت عن الناقلة وأن "الإجراءات القانونية" للسماح لها بالمغادرة انتهت.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG