Accessibility links

أفغانستان تعلن "تأخر" مبادلة أسرى من طالبان برهينتين أجنبيين


عناصر من القوات الأمنية الأفغانية في كابول

أفاد متحدث باسم الرئاسة الأفغانية، السبت، بأن ما أعلنه الرئيس أشرف غني الثلاثاء عن مبادلة ثلاثة أسرى من طالبان برهينتين أجنبيين، "تأخر" تنفيذه بسبب عدم احترام المتمردين لشروط العملية.

وكتب المتحدث صديق صديقي عبر تويتر أن "أنس حقاني ومالي خان وحافظ رشيد المنتمين إلى شبكة حقاني، لا يزالون معتقلين لدى الحكومة الأفغانية. إن عدم قدرة طالبان على احترام الشروط تسبب بتأخير في تبادل السجناء".

وأضاف أن "الحكومة الأفغانية ستدرس عملية التبادل في ضوء المصالح القومية لأفغانستان"، من دون تفاصيل إضافية.

وكان غني أعلن الثلاثاء الإفراج "المشروط" عن ثلاثة سجناء من طالبان بهدف ضمان تحرير البروفسور الأميركي كيفن كينغ وزميله الأسترالي تيموثي ويكس اللذين خطفا في أغسطس 2016 في كابول واحتجزا لدى طالبان مذاك.

وبين الأسرى الثلاثة من طالبان أنس حقاني، نجل جلال الدين حقاني، مؤسس شبكة تشكل جناحا من طالبان وتقف وراء هجمات عدة استهدفت السلطات الأفغانية وحلفاءها في الحلف الأطلسي.

وأكد غني أن قرار الإفراج عن هؤلاء كان "صعبا جدا"، لكنه يشكل "شرطا رئيسيا للبدء بمفاوضات غير رسمية" مع المتمردين في محاولة لإنهاء النزاع المستمر في أفغانستان منذ 18 عاما.

ورفض متمردو طالبان حتى الآن إجراء أي مفاوضات مع كابول.

مقتل اثنين من المدعين العامين

وأعلن متحدث باسم مكتب المدعي العام الوطني الأفغاني أن مسلحين قتلوا بالرصاص اثنين من المدعين العامين الفيدراليين أثناء استقلالهما سيارة في طريقهما إلى قاعدة باغرام الجوية شمال العاصمة كابول، السبت.

وأضاف أن مدعيين اثنين آخرين أصيبا بجروح، حيث كانوا في الطريق إلى باغرام، التي يحتجز بها معتقلون بارزون من طالبان، وبينهم أنس حقاني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG