Accessibility links

أكبر تيليسكوب شمسي في العالم يلتقط أول صوره


أول صورة التقطها (DKIST)أكبر تلسكوب في العالم

نشرت مجلة "ساينس" الأربعاء أول صورة لأكبر تلسكوب شمسي في العالم، تم التقاطها لقرص الشمس الملتهب.

الصورة التي التقطت تعد الأحدث للشمس والأقرب لما يعرف بـ "بلازما الغليان" لسطحها.

ويأمل الباحثون أنه من خلال تكبير صور قرص الشمس يمكنهم معرفة ما الذي يجعل الشمس تطلق لهبها في الفضاء، مما قد يتسبب في إتلاف أقمار الأرض وشبكات الطاقة والاتصالات.

ومثل هذه المعلومات يمكن أن تساعد العلماء على التنبؤ بمقذوفات الشمس الملتهبة وإعطاء تحذيرات أياما بدلاً من دقائق قبلها.

الباحثون يطمحون أيضا لحل بعض "الألغاز" الشمسية مثل سر سخونة التاج الشمسي أكثر من مليون درجة مئوية من سطح الشمس، وما الذي يطلق الرياح الشمسية في الفضاء؟

ويتابع التلسكوب " DKIST" عمله بدعم من مسبار باركر الذي أطلقته وكالة ناسا الأميركية سنة 2018 لسبر أجواء الشمس.

ويتطلب DKIST أنظمة تبريد قوية لتبديد 13 كيلو واط من الحرارة التي تتعرض لها مرآته الرئيسية.

كما أنه يستخدم بصريات دقيقة لتعويض الاضطراب الذي يتعرض له وكل ما يمكن أن يحجب رؤيته.

وبعد هذه الصورة المضيئة الأولى، سيخضع DKIST لستة أشهر من التشغيل وسيصبح جاهزًا بعد ذلك لبدء العمل بصفة دائمة.

مجلة جامعة هاواي، أشارت إلى أن التلسكوب DKIST سيكون أكثر قوة بعد إدخال مجموعة من الأدوات الحديثة عبر الإنترنت في الأشهر المقبلة.

إذ قام فريق من العلماء ببناء أداتين مركبتين للأشعة تحت الحمراء، مما سيسمح لهم في النهاية بالتنبؤ بالنشاط المغناطيسي للشمس والعواصف الشمسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG