Accessibility links

أكثر من ست درجات.. زلزالان يهزان إندونيسيا وبورتوريكو 


دمار بعد زلزال في إندونيسيا عام 2019

ضرب زلزالان كلا من إندونيسيا وبورتوركو، الثلاثاء، وتجوزت قوة كل منهما ست درجات على مقياس ريختر.

وبلغت قوة الزلزال الذي شهدته جزيرة بورتوريكو الأميركية، صباح الثلاثاء، 6.5 درجات كما أعلن المعهد الجيولوجي الأميركي.

وحدد مركز الزلزال على بعد 13.6 كلم جنوب مدينة بونس الساحلية في جنوب الجزيرة، بعمق 7 كيلومترات، وفق المعهد، الذي خفض درجة الزلزال من 6.6 درجات أعلنها مسبقا. ولا يتوقع أن يسبب الزلزال تسونامي، بحسب مركز الإنذار بأمواج تسونامي.

كما ضرب زلزال بقوة 6.2 درجات شمال غرب إندونيسيا الثلاثاء، وفق المعهد الجيولوجي الأميركي، لكن لم يتسبب بأضرار مهمة او بإصدار إنذار بوقوع تسونامي، وفق المعلومات الأولية المتوفرة.

ووقع الزلزال بعمق 20 كلم قرب جزيرة سيمولو غرب محافظة آتشيه في جزيرة سومطرة، ولم يصدر المكتب الإندونيسي للأرصاد الجوية والجيولوجيا إنذارا بتسونامي بعد الزلزال.

وأصيب سكان سيمولو بالهلع إثر الزلزال، حيث هرعوا من منازلهم، وفق شاهد عيان في المكان.

وروى أحمدي أحد سكان الجزيرة لوكالة فرانس برس "نحن على الشاطئ لنراقب حركة المياه"، لترقب وقوع موجة تسونامي.

ولم تشر السلطات إلى وقوع ضحايا أو أضرار مادية هامة في المكان.

وتقع إندونيسيا المؤلفة من 17 ألف جزيرة، والمشكلة من تلاقي ثلاث صفائح تكتونية كبرى على خط الزلازل في المحيط الهادئ، الذي يشهد حركة زلزالية قوية.

وفي عام 2018، قتل أو فقد أكثر من 4300 شخص بعد زلزال بقوة 7.5 درجات، تبعته تسونامي، في جزيرة سولاوسي في منطقة بالو.

وفي 26 ديسمبر 2004، ضرب زلزال عنيف بقوة 9.1 درجة محافظة اتشيه، أقصى غرب الأرخبيل، مسببا موجة تسونامي ضخمة في المحيط الهندي، ما أسفر عن مقتل 170 ألف شخص.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG