Accessibility links

ألبانيا تكشف "خلية إرهابية" تابعة للحرس الثوري استهدفت "مجاهدي خلق"


انتقل 2500 من أعضاء المنظمة إلى ألبانيا بعد استهداف معسكراتهم بالعراق

قالت الشرطة الألبانية إنها اكتشفت شبكة إيرانية شبه عسكرية يشتبه في تخططيها لهجمات في البلاد ضد أعضاء منفيين لجماعة إيرانية معارضة تسعى للإطاحة بحكم رجال الدين في طهران.

وقال رئيس الشرطة أردي فيليو، الأربعاء، إن الجناح الخارجي للحرس الثوري الإيراني شغل "خلية إرهابية نشطة" تستهدف أعضاء جماعة مجاهدي خلق في ألبانيا.

ولم تكشف الشرطة الألبانية تفاصيل أكثر عن المخطط، أو ما إذا كانت قد نفذت أي اعتقالات بهذا الخصوص.

وأضاف رئيس الشرطة فيليو أنه تم إحباط هجوم آخر خطط له عملاء للحكومة الإيرانية ويستهدف مجاهدي خلق في ألبانيا في مارس.

وطردت ألبانيا السفير الإيراني، العام الماضي، بسبب اتهامات بممارسة أنشطة غير قانونية تهدد أمن ألبانيا.

وكانت جماعة "مجاهدي خلق" المحظورة في إيران مدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية لوزارة الخارجية الأمريكية حتى 2012، وانتقل نحو 2500 من أعضائها إلى ألبانيا من العراق عام 2016 بعد سلسلة هجمات استهدفت معسكرهم.

وتسعى المنظمة إلى التخلص من النظام الإيراني الحالي، ولها مكاتب في الولايات المتحدة وأوروبا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG