Accessibility links

24 ألف شاب سوري يتعلمون الروسية.. هجرة أو استثمار للمستقبل؟


طالب سوري في حصة تعليم اللغة الروسية

تتزايد بكثرة أعداد الطلاب السوريين الذين التحقوا بمدارس تعليم اللغة الروسية بعد أن أضافتها وزارة التعليم السورية كلغة أجنبية اختيارية في المدارس بعد الإنكليزية أو الفرنسية في عام 2014.

ويحضر خريجو الأدب الروسي العازمون على العمل في مجال تدريس اللغة الروسية دورات خاصة تحت إشراف خبراء من موسكو.

وتحدثت وكالة "رويترز" الى أحد الطلاب ويدعى عمر الطويل، وهو واحد من بين 24 ألف شاب سوري يتعلمون الروسية الآن في المدارس، الذي أشار إلى أن الطلاب واجهوا صعوبة كبيرة في بادئ الأمر ولكن الموضوع أصبح أسهل الآن.

ويسعى الشبان الذين يتعلمون اللغة الروسية الى الهجرة الى روسيا أو العمل في شركات روسية يتوقعون أن تظهر في بلادهم في المستقبل وأن تتحكم بالمفاصل الرئيسية للاقتصاد السوري.

وقال منسق اللغة الروسية في وزارة التربية السورية رضوان رحال إن الطلب على الدراسة في هذه الفصول يفوق العرض، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 24 الف طالب يتعلمون اللغة الروسية وأن العدد يتزايد.

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سوريا يوم الثلاثاء للمرة الثانية منذ تدخل موسكو الحاسم، واجتمع مع رئيس النظام السوري بشار الأسد في دمشق.

وكانت الزيارة محط انتقادات كبيرة حيث عقد اللقاء في مقر تجميع القوات الروسية في دمشق وليس في القصر الجمهوري، وكان لافتاً عدم وجود أي علم سوري أو صورة للأسد في مكان اللقاء الذي علقت فيه صور الرئيس بوتين ووزير دفاعه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG