Accessibility links

ألمانيا تحقق في 'جريمة كراهية' بعد اعتداء على سوري


صورة من أعمال العنف التي اندلعت يوم الاثنين الماضي في مدينة كيمنتس احتجاجا على مقتل ألماني

ذكرت الشرطة الألمانية الخميس أن مهاجرا سوريا تعرض لهجوم في مدينة فيسمار شمالي البلاد من قبل ثلاثة أشخاص يتحدثون الألمانية وهم يصيحون بعبارات مناهضة للمهاجرين.

وقالت السلطات إن السوري البالغ من العمر 20 عاما، نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد إصابته بكسر في الأنف وتلقيه عدة كدمات على وجهه وأعلى جسده.

وأفادت شرطة روستوك بأن الحادث الذي وقع في وقت متأخر من مساء الأربعاء يجري التحقيق فيه باعتباره "جريمة كراهية".

وكان السوري في طريقه إلى منزله وحده، عندما قام اثنان من المشتبه فيهم بضربه على وجهه، فيما ضربه الثالث بسلسلة في منطقة الكتف والأضلع، ثم طرحوه أرضا قبل أن يفروا.

ويأتي الحادث بعد ثلاثة أيام على تورط سوري وعراقي في مقتل ألماني في مدينة كيمنتس شرقي البلاد.

اقرأ أيضا:​ ألمانيا.. شعارات نازية في الشوارع واتهام لاجئين من سورية والعراق بالقتل

وأدت هذه الحادثة إلى خروج تظاهرة في شوارع كيمنتس، حضرها عدد كبير من ناشطي اليمين المتطرف والنازية الجديدة.

واندلعت الاثنين أعمال عنف خلال تجمع شارك فيه حوالي ستة آلاف شخص أدى بعضهم تحية هتلر، والمئات من اليسار، في حين كان هناك نقص في أعداد أفراد الشرطة.

وقتل الألماني بطعنات أثناء شجار وقع لسبب غير معروف على هامش احتفال محلي.

XS
SM
MD
LG